11:17 PM | Author: ghorBty

نعم لابد ان يأتي هذا الجيش في يوما من الايام
باذن الله ولكن
هل سيأتي من الهتاف وفقط ام لابد من الحركه الجديه والفعليه
ولو تحركنا هل سيكون النصر لنا
ام ماذا
الشيخ عائض القرني
قد كتب لنا
مقارنه بسيطه بين قوم كانوا جيش محمد بحق
فنالوا بذلك الفتح والتمكين والنصر
وبيننا نحن وحالنا الان
حال الانهزام والتهاون والكسل وتنفيض الايادي
وضياع الاحساس وعدم المسئوليه

حالنا الذي يحتاج الي وقفه جاده وبصدق
للننظر بعين البصيره
اين وصلنا والي اي حال سوف نصل
اذا لم نتغير ونغير الواقع الغريق الذي نحن فيه
اذا لم نعود لنكون جيش محمد عليه الصلاة والسلام
نكون جيوش باخلاقنا ومعاملاتنا واعتزازنا بديننا
وشرع ربنا

اليكم المقال
:

انتصرنا فيما سبق من الزمان، يوم كان شعارنا لا إله إلا الله، يوم كان جنودنا يعفّرون وجوههم سجداً لله قبل المعركة، يوم كان جيشنا يكبر في الأرض فتكبر الملائكة في السماء فتهتز الجبال وتنخلع قلوب الأعداء ويحل النصر ويحصل الظفر، يقول محمد إقبال:

* نحـن الذيـن إذا دُعوا لصلاتهم ـ والحرب تسقي الأرض جاماً أحمرا

* جعلوا الوجوه إلى الحجاز فكبروا ـ في مسمع الـروح الأمـين فكبرا.

يوم حضر خالد بن الوليد معركة اليرموك، وكان جيش الروم كالبحر الهائج فقال أحد المرجفين لخالد: اليوم يا خالد: نفّر إلى جبل سلمى وآجى، قال خالد وقد رفع سبابته ونظره إلى السماء: لا والله لا نفّر إلى جبل سلمى وآجى لكن إلى الله الملتجى، فحصل الفتح المبين

ولما حاصر قتيبة بن مسلم كابل رفع أحد العباد أصبعه يقول: يا حي يا قيوم، فقال له قتيبة: والله إن أصبعك هذه أقوى عندي من مائة ألف شاب طرير، ومن مائة ألف سيف شهير

ولما حضر صلاح الدين في حطين انتظر حتى صعد خطباء الجمعة على المنابر لتكون ساعة إجابة

ولما حضر قطز عين جالوت صرخ في الجيش: وإسلاماه

وسجد نور الدين محمود عند فتح عكا، وسأل الله أن يحشره من بطون السباع وحواصل الطير،

ويوم قال عبد العزيز بن عبد الرحمن لأحد عماله: إذا كان الله معك فمن تخاف؟ وإذا الله كان ضدك فمن ترجو؟

انتصرنا يوم كان الحاكم والمحكوم على قلب رجل واحد

انتصرنا يوم صاح عمر على المنبر عام الرمادة، قائلاً: والله لا أشبع حتى يشبع أطفال المسلمين

انتصرنا يوم نصرنا المستضعفين، وكفلنا الأيتام ورحمنا المساكين وواسينا الفقراء

انتصرنا يوم حملنا القرآن في قلوبنا والعزة في أنوفنا والهمة في رؤوسنا

انتصرنا يوم انتصر العدل على الظلم والحرية على الاستبداد ورأي الأمة على رأي الفرد

انتصرنا يوم شيّدنا صروح المعرفة ومنارات العلم فقدمنا للعالمَ الشافعي وابن تيمية وابن خلدون وابن سينا وابن رشد وألوفاً أمثالهم

انتصرنا يوم قادنا عمر وسعد وخالد وطارق وقتيبة بكتاب الله وسنة رسوله (صلى الله عليه وسلم).

ثم انهزمنا يوم ألغى بعض حكامنا الإسلام جهاراً نهاراً ووضع مكان الله الواحد الحزب الواحد

وألغى لا إله إلا الله ورفع مكانها أمة عربية واحدة ذات رسالة خالدة ويوم رفض بعضنا السجود لله وسجد للشيطان والصنم والطاغوت

وانهزمنا يوم أكلنا الربا والسحت وكذبنا على أنفسنا والناس وغدر بعضنا ببعض وسفك سفهاؤنا دماء عقلائنا، وطففنا الكيل والوزن

وهجرنا القراءة والكتاب والصناعة والإبداع وتشاغلنا باللهو والرقصات الشعبية، والنعرات القبلية والشعارات العنصرية، والهتافات الحزبية، والغناء والغثاء والهذيان والفراغ مع البطالة


وانهزمنا يوم كُسر القلم الحر، وكُمّم الفم الصادق، وصودرت حقوق الناس وسجن الأبرياء وجلد الشرفاء، واغتيلت حرية الرأي، ولُعب بالمال العام، وعذّبت الشعوب بسياط الاستبداد والاستعباد ونصبت محاكم التفتيش، وصارت كثير من الدول العربية سجوناً كبيرة لمواطنيها، وصار الإسلام تهمة، والمسجد مهجورا، والمصحف مجلة، والمصنع باره، وهجرنا الاكتشاف والاختراع والعمل والإبداع ورضينا بالذل وآثرنا الخمول وعشقنا النوم وغلبنا الكسل


انهزمنا يوم تفرقنا واختلفنا وانقسمنا إلى طوائف وفرق وأحزاب ومنظمات وجماعات كل فئة تلعن الأخرى وتكفرها وتستحل دماءها، وصار بعض العلماء والكتاب والمفكرين يتبادلون التهم والتخوين والتكفير، ونسينا مهمتنا في الحياة، بعدما كنا خير أمة لأعظم رسالة وأجلّ دعوة في أقدس بقعة لأشرف هدف، بأحسن منهج وأكمل شريعة وأنبل قيادة وأكرم جيل وأصفى منهج وأروع حضارة وأطهر إنسانية، فإلى الله المشتكى وعليه التكلان وهو المستعان وبه المستغاث وإليه الملجأ ومنه الرشد، وحسبنا الله ونعم الوكيل، ولا حول ولا قوة إلا بالله.

واقولها معك يا شيخ عائض حسبي الله ونعم الوكيل ولا حول ولا قوة الا بالله
معرفه الاسباب تجعل الحل سهل
فاسباب الانهزام ها هي بين ايدينا الان
فيا امتي هيا بنا نكون
جيش محمد بحق


غربتي


You can follow any responses to this entry through the RSS 2.0 feed. You can leave a response, or trackback from your own site.

8 comment:

On 1/15/09, 2:58 AM , عابر سبيل said...

بسم الله الرحمن الرحيم
السلام عليكم ورحمه الله وبركاته
البدايه كلام دكتور عائض القرني كله صحيح واننا نحن سبب فيما وصل اليه اهل فلسطين اليوم واحب ان نتذكر قول الله تعالي
يا أيها الذين آمنوا لا تتخذوا اليهود والنصارى أولياء بعضهم أولياء بعض ومن يتولهم منكم فإنه منهم إن الله لا يهدي القوم الظالمين
ونقارن بما يفعله حكامنا اليوم
ان رب العزة ينهنا عن ان نتخذهم اولياء ونحن اول ما يحدث شئ نقول مجلس الامن والامم المتحدة وغيرها من الاماكن التي كلها او معظمها نصاري او يهود
واود ان اقول لهم
يا قوم أليس منكم رجل رشيد
وهناك ايضا رأي اخر او ممكن ان يكون شعارنا
نحن اليوم كلنا حماس وليس معني ذلك اننا مع او ضد حماس ولكن لازم ان نكون اليوم كلنا حماس ثم بعد انتهاء الازمه نقول من المخطئ ومن الصواب
من الصح ومن الخطأ
ولعل ما يحدث امامنا اليوم وشاء القدر ان نري بأعيننا كل لحظة الدماء والاشلاع حتي تترسخ هذه الصور في اذهنا ونبدأ من الان فصعدا الي العمل للقضيه ونقول اننا لن ننسي هدفنا وهو المسجد الاقصي
لان الله عز وجل سوف يسألنا عنهم وماذا فعلنا لنصرتهم هل كنا معهم ام كنا مع العدو عليهم
واذكركم واذكر نفسي اننا يجب الا ننسي فقد سمعت اليوم لقاء مع وزيرة الخارجيه الصهيونيه علي قناة العربيه
وقالت بالحرف عندما سالها المذيع ان اسرائيل كانت تعترض علي ايران والعراق وذلك لعدم التزامهما بقرارت المجتمع الدولي
وهي الان لم تخضع للقرار مجلس الامن بوقف اطلاق النار
قالت اننا لن نتوقف الا بعد ان نري من وجهة نظرنا اننا يجب ان نتوقف
وهذه الجمله كررتها اكثر من مرة
وكانت تتحدث وبتحدي وكأن الغرض من ضرب غزة هو هدف اخر وليس حماس كما يقولون
لذا علينا ان نتبه جميعا انهم اناس لا يلعبون ولا يسعون لسلام كما يقولون
كما ان هناك امر اخر قالته في نهايه الحديث ان اي دوله من دول الجوار تريد السلام مع اسرائيل فانها سوف تأمنها اما اي دوله اخري تعترض علي اسرائيل (معني ذلك انها لا يريد سلام معها ( اذن فهي ضد اسرائيل
وهذا هو الواقع اليوم من يستلم لهم ويرضخ يكون في سلامهم المذعوم اما من يعترض فهو ضدهم
اعتقد ان في هذا الكلام تفسير لصمت بعض الحكومات العربيه
لذا علينا ان نقاطع
علينا ان نتكلم ونفهم ونفهم الاخرين القضيه
وقبل كل ذلك علينا ان نصلح من انفسنا لاني تكلمت من اناس اعلم رغم ان عندهم حماس للقضيه ولكن عندهم فساد اخلاقي وللاسف متنوع
لذا فالحماس ليس كل شئ وعندما اوضحت امامهم اننا سب في هذه الهزيمه بسبب فساء اخلاقنا وفساء تعاملاتنا التزموا الصمت ولكني ادعو الله لهم بالهدايه فكلنا في سفينه واحده لو تركناهم وما يعملون لهلكوا وهلكنا جميعا
لذا اسأل اختي غربتي الدعاءان يعنني الله واكون سبب في هدايتهم
وجزاكي الله خيرا
وعودا احمد
اللهم انصر اخواننا في غزة اللهم سدد رميهم اللهم اعنا علي نصرهم
اللهم امين
عابر سبيل

 
On 1/15/09, 7:58 AM , مذكرات مشاغب said...

الدكتور عائض القرني بجد نشن على الهدف مظبوط
جاب الداء والدواء في نفس الوقت
بجد بارك الله فيه وفيكي
انا اتفق معاه في كل كلمه هو قالها

تحياتي

 
On 1/15/09, 5:39 PM , اقصوصه said...

اللهم انصر الاسلام والمسلمين

واخذل الكفار والمنافقين

اللهم اميين

 
On 1/16/09, 12:45 AM , المعتصم said...

بسم الله الرحمن الرحيم
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
أختى غربتى
تحياتى وتقديرى
جزاكى الله خيرا على جهدك المتواصل وجعله الله فى ميزان حسناتك
شيخنا عائض القرنى حدد وباختصار الاسباب التى جعلتنا بعد ان كنا اقوى وافضل الامم صرنا اضعفها واذلها وكل ذلك بتقصيرنا
حكامنا ظالمون نحن السبب فى ذلك لاننا تركنا ديننا وابتعدنا عن الله فسلط علينا من لايخافه ولا يرحمنا
علمائنا نسوا ادب الحوار وادب الاختلاف فصار العلم وسيله بعد ان كان غاية فصار العالم اذا اختلف فى الرأى مع عالم اخر يتهمه بابشع التهم وفى كثير من الاحيان يقول بكفره وذلك لمجرد اختلاف طفيف فى الرأى
كلهم يعلم كيف كان الاختلاف بين ائمة امتنا الاربعه العظام ابو حنيفه ومالك والشافعى وابن حنبل ولكن هل سمعنا ولو فى بعض الروايات الضعيفه او حتى على سبيل التلفيق عن ان احدهم سب او ذم فى الاخرين ؟
لم يحدث
بل كان يحدث العكس
فهاهو الامام مالك يحضر درس تلميذه الشافعى فى المسجد متخفيا وبعد ان استمع الى الدرس كتب على عمود المسجد من اراد العلم النفيس فعليه بابن ادريس (وهو الامام الشافعى)وعندما قرئها الشافعى عرف على الفور كاتبها فكتب تحتها كيف ذلك وهو تلميذك يامالك
هذا هو ادب العلماء
هذا هو درب العلم
وليس درب الفضائيات وفتاوى الفنانين والفنانات
والتكفير عمال على بطال
حسبنا الله ونعم الوكيل
اللهم اصلح لنا شأننا كله ولا تكلنا الى انفسنا طرفه عين
اللهم انصر الاسلام واعز المسلمين وأعلى بفضلك كلمتى الحق والدين
اللهم آمين
اسف على الاطاله
اختى الكريمة تقبلى مرورى وتحياتى
ودمتى بكل خير وود
والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته

 
On 1/16/09, 11:19 PM , smilyrose said...

لم استطع ان اذكر شئ مما يدور بداخلى

ولكن ما امناه هو النصر من عند الله

يارب

موضوعك رائع غاليتى الحبيبه

smilyrose

روح الحب الصادق

 
On 1/17/09, 6:52 AM , رابطة هويتي اسلامية said...

شارك معنا في حوارنا
غزة في قلب مدون
مع المهندس : الحسيني لزومي
الحوار موجود علي الرابطة شارك معنا في الحوار
كن إيجابيا وحاول المشاركة في إنشاء بلوجر فعال
حوارنا مستمر مع المهندس
متي دخلت سجل تعليقك بسؤالك أو إستفسارك بالنسبة للمهندس
مع تحيات
رابطة هويتي إسلامية

 
On 1/17/09, 9:44 PM , موناليزا said...

ليت الانقسام الذى بيننا ينتهى للابد

 
On 1/18/09, 2:25 PM , zainab elmosalamy said...

السلام عليكم و رحمة الله و بركاته

هكذا انت دائما حبيبتى أميره متميزة فى كتاباتك و اختياراتك لنا

ولقد صدق الشيخ عائض القول جزاه الله خيرا

و أقول معكم لا حول و لا قوة الا بالله

تحياتى