6:56 PM | Author: ghorBty


قالتها السيدة سارة عندما جاءتها البشري برزقها بغلام عليم فعندما اقرا قول الله تعالي وهو يصف حالها حينما تلقت البشري اشعر وكأني ارها امامي واري حالها حاله فرح ممزوج بالتعجب والدهشه يالها من فرحه بعد هذا العمر والحرمان من الامومه في لحظه يقول الله كن فيكون فتأتي البشري لها
يحكي لنا القرءان حالها حين تلقت البشري ويقول الله تعالي
هَلْ أَتَاكَ حَدِيثُ ضَيْفِ إِبْرَاهِيمَ الْمُكْرَمِينَ* إِذْ دَخَلُوا عَلَيْهِ فَقَالُوا سَلَاماً قَالَ سَلَامٌ قَوْمٌ مُّنكَرُونَ * فَرَاغَ إِلَى أَهْلِهِ فَجَاء بِعِجْلٍ سَمِينٍ * فَقَرَّبَهُ إِلَيْهِمْ قَالَ أَلَا تَأْكُلُونَ * فَأَوْجَسَ مِنْهُمْ خِيفَةً قَالُوا لَا تَخَفْ وَبَشَّرُوهُ بِغُلَامٍ عَلِيمٍ * فَأَقْبَلَتِ امْرَأَتُهُ فِي صَرَّةٍ فَصَكَّتْ وَجْهَهَا وَقَالَتْ عَجُوزٌ عَقِيمٌ * قَالُوا كَذَلِكَ قَالَ رَبُّكِ إِنَّهُ هُوَ الْحَكِيمُ الْعَلِيمُ
سبحان الله بجد الايات دي بتأثر فيه جدا وبحب دائما اسمعها لاننا لو تأملنا وعشنا الموقف بجد هتحسوا اد ايه بوصف القرءان للموقف اد ايه الموقف جميل وملئ برحمة وكرم ربنا عز وجل وتخيلوا لو كانت السيده سارة جآءتها البشري وهي لسه شابه هل الاحساس اللي وصل لها هيكون نفس احساسها اللي حسينه في الايه
فعلا تحس فيه بفضل الله ورحمته عليها حتي انها قلت متعجبه عجوز عقيم ليأتي لها الرد في الحال

قَالُوا كَذَلِكَ قَالَ رَبُّكِ إِنَّهُ هُوَ الْحَكِيمُ الْعَلِيمُ
فالواحد لما يفكر في حاله مثلا وممكن يكون ربنا لسه مأخر له رزق معين ويفضل مستني وبيدعي وفجأه ربنا يرزقك كدا من غير مقدمات في كن فيكون الاحساس ساعتها بيكون عالي اوي وتحس بحب ربنا ملئ قلبك انت ياما دعيت وياما صبرت واحتسبت وها قد تحقق وعد الله لك واستجب دعوتك
انا اللي عايزه اوصله هنا ان لو ربنا حرمنا من شئ او اخر علينا شئ اكيد لحكمه يعلمها سبحانه سواء فهمنا الحكمه دي او لا اكيد ربنا عالم ايه اللي يصلح لنا فالموقف اللي في الايه لازم نتعلم منه تمام الرضا وتمام التوكل لان ربنا سبحانه حكيم ويضع كل شئ في موضعه ولا نحزن ابدا اذا فاتنا شئ من الدنيا فاكيد هذا الشئ خير لنا
ياا رب ما ارحمك وما اكرمك شوفوا كمان ربنا وصف حال السيده سارة في ايه تانيه قال سبحانه

وَامْرَأَتُهُ قَآئِمَةٌ فَضَحِكَتْ فَبَشَّرْنَاهَا بِإِسْحَاقَ وَمِن وَرَاء إِسْحَاقَ يَعْقُوبَ

يعني نتيجه صبرها كان الرزق الواسع جآءتها البشري بالابن والحفيد كمان
عايزاكوا تتصورا مدي الفرحه اللي هي فيها انا حساها كبيره اووووي

دائما ذكروا نفسكم بالقصص الجميله دي والله كل قصه عبره وآيه وفيها من المواقف ما تريح القلب وتدمي العين وتطمئن النفس
وعيشوا بمعني الله الحكيم في كل موقف يحصل لكم فكثيره هي المواقف التي نتعرض لها ولا نعلم لماذا ؟ ولكنها لحكمه والحكيم عليم بها
وندعو الله عز وجل ان يرزقنا الحكمه

يُؤتِي الْحِكْمَةَ مَن يَشَاءُ وَمَن يُؤْتَ الْحِكْمَةَ فَقَدْ أُوتِيَ خَيْراً كَثِيراً وَمَا يَذَّكَّرُ إِلاَّ أُوْلُواْ الأَلْبَابِ

اللهم اجعلنا منهم

***********
سيدنا ابراهيم قريب الي قلبي كثيرااا وقصته عطره تحس فيها بالحلم والكرم وقد قال الله عز وجل عنه

إِنَّ إِبْرَاهِيمَ لَحَلِيمٌ أَوَّاهٌ مُّنِيبٌ
لابد لنا ان نسمع قصته ونتدبرها ونتعلم منه الحلم والانابه هو عليه السلام واهل بيته
الشيخ عمرو عبد الكافي له برنامج اسمه ام تصنع امه ومن ضمن البرنامج كانت هناك حلقه اسمها بيوت السكينه شرح في الحلقه قصة سيدنا ابراهيم بصورة جميله ومختصره وتطرق الي زوجته سارة وهاجر
دا رابط تحميل الحلقه




You can follow any responses to this entry through the RSS 2.0 feed. You can leave a response, or trackback from your own site.

2 comment:

On 11/5/08, 2:37 PM , د/ رامي شهاب الدين said...

سبحان الله


شكرا على هذا الموضوع وعظاته القيمة جدا


دمتم بكل خير .. تحياتى

 
On 11/5/08, 8:55 PM , ghorBty said...

جزاكم الله خيرا